مشاريع اياب

مشروع هدية الطفل المحتاج -رمضان

الطفل المحتاج

مشروع هدية الطفل المحتاج – رمضان

التبرع للأيتام والأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة أمر شائع جداً ومحبب للجهات المانحة. ولكن عندما تذكر أن هذا الطفل فقير ومحروم من الضروريات الأساسية للبقاء على قيد الحياة، فإن المانحين لا يتشجعون للتبرع. إن تجاهل هؤلاء الأطفال وتصنيفهم بأنهم أقل عوزاً هو مشكلة وسيؤدي إلى إلحاق ضرر اجتماعي طويل المدى بالمجتمع الفلسطيني.

من هو الطفل المحتاج ؟

 في فلسطين، يأتي معظم الأطفال الذين يبحثون عن المساعدة من الأسر المحرومة وهم فقراء جداً. إنهم ليسوا أيتاماً أو معاقين ولكنهم يكافحون من أجل المضي قدما في حياتهم الطبيعية لأن الضروريات الأساسية مفقودة في حياتهم اليومية. الأب والأم على قيد الحياة لكنهم يكافحون مالياً لتوفير أبسط الضروريات الأساسية لأطفالهم.

الغرض من المشروع

 يواجه العديد من الطلاب إعاقات جسدية أو تعليمية تجعل من الإلتحاق بالمدارس أمرا صعبا، ناهيك عن العوامل المعيقة للطلبة، من الحصار المعرقل إلى مستويات المعنويات المتدنية للفلسطينيين. ولذلك، يهدف المشروع إلى معالجه هذه المسالة ويعمل في الضفة الغربية وقطاع غزة ومخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان. بعض الطلاب المحتاجين هم طلاب طبيعيون ، لكن غالبية الحالات عائدة اسبابها للحرب. ناهيك عن ان العديد من الحالات ليست مسجله أو معلنه من قبل العائلات وبالتالي فإن هذه  الأرقام أكثر ترويعاً.

ومع ذلك، فإننا نؤمن بان الجميع، بمن فيهم المحرومون، ينبغي أن يحصلوا على التعليم على قدم المساواة لأنه حق أساسي لكل إنسان.

كيف يمكنك المساعدة ؟

يعتبر العون التعليمي هذا المشروع مهماً بنفس القدر الذي يتسم به مشروع الطالب اليتيم وذوي الإحتياحات الخاصة. ونحن نساعد هؤلاء الأطفال من أجل إنقاذهم وأسرهم ، ومساعدتهم على عيش حياة كريمة. يمكنك رعاية طفل محتاج  بنفس الطريقة التي ترعي  بها طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة.

تبرع الان عن طريق دفع الزكاة الخاصة بك والصدقة لمساعده الأطفال المحتاجين في فلسطين

تبرع الآن و اجلب السعادة

للمحتاجين في فلسطين.

لا تفوت هذه الفرصة للمساعدة!

تبرع الآن