الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة

نحن نؤمن بحق المساوة في الحصول على التعليم  وهذا النوع من التعليم يعتبر الآن من أولويات التعليم في فلسطين نتيجة للظروف التي يمر بها الشعب الفلسطيني  لذلك نقوم في EAP بتوظيف التبرعات التي نحصل عليها لدعم هذا النوع من التعليم لمساعدة هذه الفئة من المجتمع في شق طريقهم نحو مستقبل مشرق.

يعزز هذا المشروع المستوى التعليمي للطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال تمويل رواتب المعلمين وتوفير المساعدات التعليمية لدعم هذا المشروع.

عشرات الآلاف من الفلسطينيين لديهم إما إعاقات جسدية أو تعليمية، فمن الصعب عليهم الإلتحاق بالمدرسة لعدة أسباب منها الظروف المعقدة ، انعدام الدعم التعليمي والوضع الثقافي.

 نحن نبدأ في واحدة من أكبر الحملات لدينا. تهدف مؤسسة العون التعليمي لإستعادة الثقة وإعطاء الأمل لطلابنا ذوي الاحتياجات الخاصة. فلسطين في أرقام: وفقا لوزارة الصحة الفلسطينية "أكثر من 113،0000 فلسطيني يعانون من إعاقة و 44،000 من هؤلاء الناس في قطاع غزة و 69،000 في الضفة الغربية! ومن بين هؤلاء المعاقين  البالغ عددهم 113،000 شخص، هناك حوالي 40،000 طالب (تتراوح بين رياض الأطفال ومستوى التعليم العالي). في قطاع غزة، حوالي 35٪ من المعاقين هم من الطلاب - وهذا ما يقرب من 15400 طالب. وفي الضفة الغربية، يوجد ما يقرب من 150 24 طالبا من ذوي الاحتياجات الخاصة .

 
 

 

وفي لقاء مع يوسف من حي الزيتون في قطاع غزة : لقد دمرت الحرب في غزة عائلته، ودمرت منزله. لا يمكن وصف حياة يوسف بأنها طبيعية. يوسف، على عكس العديد من الأطفال، اجبر قبل الاوان ان يكبر ويتأقلم على فقدان والده   وشقيقاته. على الرغم من كل هذا الألم في القلب و سوء الحظ، يوسف لديه ذكريات  مع القرآن الكريم و تعلم كيفية توجيه مشاعره في كتابة قصائد جميلة عن وطنه. وهو يأمل أن يسلط الضوء على احد قصائده التي تعبر عن المعاناة والألم الذي يمر به شعبه. وبمساعدة مؤسسة العون التعليمي ليوسف سوف يكون قادراُ على المضي قدما في حياته لتحقيق أحلامه وآماله في الحياة.  

 
 

تهدف مؤسسة العون التعليمي لإعطاء صوت لمن لا صوت لهم: للأسف، العديد من المجتمعات لا تهتم   بالأطفال المعاقين. ويعاني  عشرات الآلاف الفلسطينيين من  صعوبات في الحياة، بما في ذلك الجسدية والمخفية  مثل (صعوبات التعلم ). ومع غياب التعليم والدعم وانخفاض المستوى  الاجتماعي، فإنهم غالبا ما يجدون صعوبة في الذهاب إلى المدرسة، إن لم يكن مستحيلا. ولكن عندما تدعم شخصا معاقا، فإنك لا تدعمه وحده فحسب بل أيضا  تدعم أسرته والمجتمع. نحن في مؤسسة العون التعليمي ندرك أن كل حالة لها وضع خاص تتطلب مساعدة ودعم خاص ، مثل المعلمين والأطباء والمدربين وتوجه التبرعات مباشره إلى هؤلاء المدربين الذين يمكنهم ان يقدموا للأسر ليس فقط الحلول الطويلة الأجل ، ولكن الأمل في إستئناف حياتهم الطبيعية.

مقابل 360 £ فقط في السنة،   30 £  في الشهر، يمكنك المساعدة في تغطية تكاليف توفير البرامج التعليمية حسب الطلب في مراكز التدريب والتعليم المجتمعي للطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة.

يمكنك أيضا أن تساعد من خلال تقديم راتب واحد للمعلم، بما في ذلك الضروريات التعليمية الأساسية الأخرى.

 
 

£30 في الشهر

لدعم طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة

و مدرسيهم و ذلك من أجل

حصولهم على حياة مستقرة

تبرع الآن