الشتاء في المدارس

مشروع الشتاء في المدارس

في كل عام ، يبدا مشروع الشتاء المدرسي من نهاية نوفمبر وحتى نهاية فبراير من العام التالي. وتعمل مؤسسة العون التعليمي إلى جانب المجتمعات المحلية في قطاع غزه والضفة الغربية والقدس لمساعده الطلاب المحتاجين  وأسرهم على مواجهه الشتاء القارس كل عام.

11 عاما ، وما زالت غزه تحت حصار شديد وتفتقر إلى الموارد الاساسيه. ناهيك عن انه مع الشتاء القاسي والذي لا يرحم على مدار العام ، تواجه العائلات عاصفه شديده من الثلوج الغزيرة ودرجات الحرارة المتجمدة التي اجتاحت الأراضي المقدسة. نحن حريصون على توفير بعض الدفء لأسر الأيتام والمحتاجين والأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.

ومنذ أوائل كانون الأول/ديسمبر 2015 انخفضت كميه الغاز التي تدخل فلسطين بنسبه 50 % على الأقل. الكفاح من أجل دفع تكاليف الوقود العالي والمعيشة الأساسية، شردت آلاف الأسر والأيتام والأطفال، وأصبحوا يعيشون في ملاجئ مؤقته وخيام ومخيمات متنقلة. وقد تركت هذه الظروف المعيشية خلال الشتاء الطويل الأسر الفلسطينية تكافح من أجل البقاء. في العام 2018   أصبحت مشكله الكهرباء كابوسا للفلسطينيين في قطاع غزه، وبدأت إسرائيل في تخفيض تغذيتها بالكهرباء إلى غزه مما جعل إمدادات الكهرباء لمدة 4 ساعات في اليوم لأكثر من2.000.000 مليوني غزاوي.، وهذا يعني أن الفلسطينيين لم يعودوا قادرين على مواجهة ظروف الحياة اليومية الاساسية.

وبالتالي ، عندما يبدأ فصل الشتاء ، تبدأ إياب بحملات شتوية ضخمه لمساعده الفلسطينيين على الإستعداد للبرد القارس.

كيف يمكنك المساعدة ؟

ولمساعده الأسر المحتاجة هذا الشتاء ، تحتاج فقط إلى التبرع بـمبلغ 35£ ، وهذا سيوفر لطفل واحد  حقيبة  من المستلزمات الأساسية  لمواجهة  فصل الشتاء. وبدلاً من ذلك ، بالتبرع بقيمة 25£   ستوفر للطفل مجموعة مكونة من بطانيتين.

ستشمل كل حقيبة ما يلي:

  • ستره
  • زوج من الاحذيه
  • زوج من الجوارب
  • وشاح وقبعة وقفازات
  • بلوزه

تبرع بـ 60 جنيهاً استرلينياً ، واجعل حياة الأسرة دافئة في الشتاء القاسي.

 

£60 في السنة

يمكن أن تساعد الطفل

في مواجهة البرد القارس

لينعم بحياة دافئة في مدرسته

تبرع الآن