الشتاء في المدارس

في كل عام، يستعد فريق من العون التعليمي في فلسطين لمواجهة فصل الشتاء القارص في الأرض المقدسة لهذا العام. وخلال الشهرين القادمين، سنعمل جنبا إلى جنب مع المجتمعات المحلية في قطاع غزه والضفة الغربية والقدس لتوفير مستلزمات الشتاء والبطانيات   للطلبة الأيتام والأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة وأسرهم   هذا الشتاء. هذه المواد الأساسية نادره في فلسطين بسبب ارتفاع الأسعار، واستمرار الحصار التجاري وتدمير المدارس والمنازل، فإن تبرعك سيحدث فرقا كبيرا في فصل الشتاء.

وفي الشتاء الماضي، واجه الأطفال الفلسطينيون وأسرهم عاصفه شديده من الثلوج الغزيرة ودرجات الحرارة المتجمدة التي اجتاحت الأراضي المقدسة. وقد واجهت غزه بعضا من اشد الظروف ضررا بالفيضانات والثلوج الغزيرة. ودمرت مئات المنازل وشرد آلاف الأطفال وأسرهم.  إن استمرار الحصار على غزه ونقص الموارد يعني ان آلاف من الأسر ستواجه ظروفا أكثر قسوة هذا العام مع ما يترتب على ذلك من عواقب وخيمه بالنسبة للفلسطينيين.

ومنذ أوائل كانون الأول/ديسمبر 2015 انخفضت كميه الغاز التي تدخل فلسطين بنسبه 50 % على الأقل. الكفاح من أجل دفع تكاليف الوقود العالي والمعيشة الأساسية، شردت آلاف الأسر والأيتام والأطفال، وأصبحوا يعيشون في ملاجئ مؤقته وخيام ومخيمات متنقلة. وقد تركت هذه الظروف المعيشية خلال الشتاء الطويل الأسر الفلسطينية تكافح من أجل البقاء. في العام 2017   أصبحت مشكله الكهرباء كابوسا للفلسطينيين في قطاع غزه، وبدأت إسرائيل في تخفيض تغذيتها بالكهرباء إلى غزه مما جعل إمدادات الكهرباء لمده 4 ساعات في اليوم لأكثر من مليوني غزاوي.

 
 
 
 

تبرعك يمكن ان يحدث اثرا في حياة الاطفال الفلسطينيين هذا الشتاء. من خلال التبرع الان للعون التعليمي ستضمن الحماية الأساسية ضد قسوة أشهر الشتاء بالإضافة لبقائهم على قيد الحياة.  

تبرعك بـ 30 £   فقط سيوفر لطفل واحد مجموعة مستلزمات الشتاء الضرورية.

كل مجموعة تتضمن:

  • زوج من الاحذية
  • زوج من الجوارب
  • سترة
  • وشاح وقبعة
  • بلوزة

 بدلا من ذلك، يمكنك بـ 20 £ ان تزود مجموعه مكونة من بطانيتين.

 
 

£30 في السنة

يمكن أن تساعد الطفل

في مواجهة البرد القارس

لينعم بحياة دافئة في مدرسته

تبرع الآن