التطوير المهني المستمر

يعتبر الفقر والبطالة من اهم التحديات التي يواجها الشباب في قطاع غزة، 80% من سكان غزة تحت خط الفقر، معظم الأسر لا تستطيع تلبية الاحتياجات الأساسية ويعتمد معظمها على المعونات الإنسانية.

تتبنى مؤسسة العون التعليمي برنامج (التطوير المهني المستمر) والذي يهدف   إلى تقديم برامج تدريب وتطوير للخريجين الطموحين لاختيار المهن والحرف المناسبة لهم.

ويعتبر برنامج (التطوير المهني المستمر) المرحلة النهائية في رحلة التعليم للشعب الفلسطيني والذي تتبناه مؤسسة العون التعليمي.  حيث نبدأ مع الطفل في المدرسة ومن ثم نعزز مهاراتهم ليحققوا النجاح في التعليم العالي والتدريب المهني.

برنامج (التطوير المهني المستمر) ليس مجرد برنامج يقدم دورات انما يهتم بالنمو الفكري. ويتيح البرنامج فرصه لتجميع المهارات اللازمة من خلال التعليم الذاتي والتفوق في بيئة العمل. ويُقدم برنامج (التطوير المهني المستمر) بنظامين: المشاريع الصغيرة للتوظيف وتدريب الخريجين.

  • المشاريع الصغيرة والتوظيف

والهدف الرئيسي من هذا المشروع هو تعزيز المعرفة لدى الخريجين وزيادة مهاراتهم الحياتية. ناهيك عن توسيع فرص العمل للخريجين في المجتمع وتعزيز سوق العمل المحلية مع الخريجين المهرة.

من خلال هذا البرنامج، يتم تقديم قروض للخريجين ليشقوا طريقهم في الحياة العملية.

 
 
 
 
  • نظام تدريب الخريجين

والهدف الرئيسي من هذا المشروع هو تدريب الخريجين وتحسين مهاراتهم في سوق العمل. لن تتوقف مؤسسة العون التعليمي عند هذه النقطة ولكنها ستساهم في إيجاد فرص عمل ومهن لهؤلاء الخريجين    اما عن طريق تدريب الشخص ليسلك   المسار الوظيفي او المهني   عن طريق دعم وتمويل مشاريعهم وبرامجهم. ومثال على ذلك، ساره، 26 في قطاع غزه، جيت تم دعم شغفها في عالم الخياطة والتصميم وقامت بتأسيس مشروعها الخاص.

وفي 2016، أقامت كليه الطب في الجامعة الإسلامية في غزه شراكه مع الهيئة الأوروبية لإنشاء مركز للتدريب علي أداره الطوارئ والأزمات في غزه لإعداد المجتمع الفلسطيني من أجل الوقاية والاستجابة والتعافي من حاله الطوارئ وتعزيز بيئة التعلم الإيجابية.

 
 

£50 في الشهر

تمنح الخريجين الفرصة

للإنطلاق في الحياة

بمستقبل مشرق

تبرع الآن