EAP News

رمضان 2018 تقرير شامل

رمضان 2018 تقرير شامل

تفخر مؤسسة العون التعليمي الفلسطيني بأن تعلن اننا في شهر رمضان للعام 2018 كان هدفنا   الوصول الى 10.000 أسرة في فلسطين ولكننا نجحنا بالوصول الى 15.620 أسرة في الضفة الغربية وقطاع غزة. وغطينا جميع احتياجات الفلسطينيين لشهر رمضان   الذين تمكنا الوصول إليهم، وبمبلغ   اجمالي قدره 93.720 للمستفيدين في الضفة الغربية وقطاع غزه.

 

 نود ان نشكر جميع المتبرعين الكرماء الذين ساهموا في مساعده مؤسسة العون التعليمي الفلسطيني على تخطي هدفهم ومساعده العديد من الفلسطينيين خلال الشهر المبارك. ولم يكن ذلك ممكنا الا من خلال التبرعات والدعم المقدم إلى مؤسسة العون التعليمي الفلسطيني.

 

تلقي قرابة  8000 أسره طرودا غذائية وخبزا في شهر رمضان في الضفة الغربية وفي جميع مناطق قطاع غزه. وفي الضفة الغربية وصلنا إلى الخليل وجنين وطوباس وقلقيلية ومناطق أخرى. وفي قطاع غزه غطينا جميع المناطق بما فيها رفح ، وشمال غزه ، ومدينه غزه ، و550 أسره في مدينه غزه وشمال غزه ، كما تم تزويدها بإمدادات نظيفة من المياه في شهر رمضان كل هذا من خلال تبرعاتكم.

وفي السنة الماضية، وزعت مؤسسة العون التعليمي الفلسطيني 2,000 هديه عيد للعائلات في فلسطين. وفي هذا العام 2018، تمكنا من إهداء 3070 أسره في الضفة الغربية وقطاع غزه.

food parcel

وفي العام الماضي، استقبلت 1,000 أسره أيضا زكاة الفطر في فلسطين من مؤسسة العون التعليمي الفلسطيني لشراء الأشياء التي يحتاجونها بما في ذلك الهدايا لأطفالهم قبل عيد الفطر الذي جلب   من الفرحة والسعادة للعائلات في نهاية المطاف. وفي هذا العام 2018، يسرنا اننا زدنا هذا العدد لان 1,500 أسره استقبلت زكاة الفطر هذا العيد. نشكركم على احداث تأثير أكبر هذا العام مع مؤسسة العون التعليمي   لمساعدتهم علي تحسين حياه هؤلاء الفلسطينيين.

جزاكم الله خيرا على صيامكم وسخاءكم في هذا   الشهر الكريم. من مجلس أمناء EAP، فريق EAP في المملكة المتحدة وعلى الميدان، ومن جميع العائلات التي ساعدتها خلال الشهر الكريم، نشكرك على مساهماتك وتبرعاتك السخية.

نعم، شهر رمضان انقضى، لكن الفلسطينيين ما زالوا بحاجة لدعمكم. يرجى مواصلة   التبرع لصالح مؤسسة العون التعليم الفلسطيني ومساعدتنا في بناء مستقبل أفضل للفلسطينيين والتي نأمل بمضاعفة      النجاحات لـ EAP    والمحتاجين في فلسطين في رمضان 2019.

 تبرعوا الآن وأخبروا الفلسطينيين الذين يعانون اننا ما زلنا معهم ولم ننسهم حتى بعد شهر رمضان. الله سبحانه وتعالي يرزقكم، ويكافئكم على المساعدة في تخفيف مشقة إخواننا وأخواتنا في فلسطين.

food parcel