EAP News

تقرير رمضان الميداني 2 – زكاة الفطر

تقرير رمضان2019 الميداني 2 – زكاة الفطر

 

هل دفعت زكاه الفطر؟

لماذا لا تتبرع بزكاة الفطر للمحتاجين في فلسطين؟

زكاه الفطر، والتي تعرف باسم “فطرانا”، وهي التي يجب على المسلم القادر المقتدر إخراجها في أواخر شهر رمضان المبارك وقبل صلاة عيد الفطر، توزع مؤسسة العون التعليمي زكاه الفطر كجزء من المشاريع الرمضانية.

رمضان 2019 هو شهر خاص للغاية بالنسبة لـEAP وهدفنا هو الوصول إلى 10,000 أسرة في الضفة الغربية وغزة والقدس والتي تتكون من أكثر من 60,000 شخص في شهر رمضان بأكمله.

تُقسم EAP زكاة الفطر إلى ثلاث فترات مختلفة. الفترة الأولى الأيام العشرة الأولى من رمضان. الفترة الثانية   الأيام العشرة الثانية من رمضان، وأخيراً الأيام العشرة الأخيرة والتي هي الأكثر أهمية.

 

بالإضافة إلى الـ400 أسرة التي وصلنا إليها منذ بداية شهر رمضان، وصلنا الآن إلى 500 أسرة أخرى نزودهم  بزكاة الفطر. واستهدفنا أكثر المحتاجين في خان يونس ومنطقتين في شمال قطاع غزة.

تدفع زكاة الفطر في شكل ما يعتبر غذاءاً أساسياً للمجتمع. ويقدر المبلغ الذي سيدفعه المسلم كما تم وصفه من رسول الله (صلَّ الله عليه وسلم ) بالصاع وهو يساوي أربعة  أمداد. والمد يعادل ملء الكفين. وقد تم تقريب المعادل النقدي إلى 5 جنيهات إسترليني للشخص الواحد.

هدفنا هو تقديم هذه الزكاة نقداً إلى العائلات المحتاجة قبل العيد لمنحهم الفرصة لشراء ضروراتهم الشخصية وجلب السعادة لأطفالهم ، سواء كان ذلك من خلال اللعب أو الحلويات أو الملابس الجديدة.

 

من خلال تبرعك بـ5£ لزكاة الفطر، سيكون لك تاثير هائل على العائلات الفلسطينية.

“فَرَضَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ زَكَاةَ الْفِطْرِ طُهْرَةً لِلصَّائِمِ مِنْ اللَّغْوِ وَالرَّفَثِ وَطُعْمَةً لِلْمَسَاكِينِ مَنْ أَدَّاهَا قَبْلَ الصَّلاةِ فَهِيَ زَكَاةٌ مَقْبُولَةٌ وَمَنْ أَدَّاهَا بَعْدَ الصَّلاةِ فَهِيَ صَدَقَةٌ مِنْ الصَّدَقَاتِ“(ابو داوود وابن ماجة)

 لا تضيعوا الفرصة خلال الأيام الاخيره من هذا الشهر المبارك لبناء مستقبل إخوتنا وأخواتنا في فلسطين لنتذكر أن مكافآتكم ستتضاعف أيضا.

أدي هذا الركن في الاسلام  في شهر رمضان وتبرع الآن!