EAP News

تقرير اياب- الاضاحي

تقرير اياب- الاضاحي  

ملخص عام

لدى مؤسسة إياب برنامج اجتماعي تنفذه بشكل رئيسي في شهر رمضان المبارك، حيث تقوم بإعالة الطلاب والعائلات المحتاجين. ومع ذلك، نود أن نكون متواجدين لمساعدة أهلنا في فلسطين على مدار العام. لدينا الآن مناسبتان للبرامج الاجتماعية مع الأسر المحتاجة والتي تشمل رمضان وعيد الأضحى.  ستتلقى العائلات في فلسطين هدية عيد الفطر وعيد الأضحى المبارك. يشمل البرنامج الاجتماعي لعيد الأضحى التبرع بالأضاحي . لا نريد أن يُفوت إخواننا وأخواتنا في فلسطين فرصة تلقي الأضحية لأنه مكلف جداً،  حيث يتراوح سعرها بين 300 و350 جنيهاً استرلينياً، في حين أنه في بلدان أخرى تبلغ حوالي 50 جنيه إسترليني أو أقل. نسعى لمساعدهم في ظروفهم  الصعبة ونود منكم أن تساعدونا على تحقيق ذلك. هناك ثلاث فئات للتبرع بالأضاحي   للفلسطينيين للعام 2019:

  1. أضحية طازجة  بتكلفة 300 جنيه استرليني
  2. أضحية معلبة  بكلفة 100 جنيه استرليني
  3. صدقة للمساهمة في الأضاحي بشكل عام

الرجاء مساعدتنا في إعطاء الأضحية للأسر التي نساعدها على مدار العام – ساعدنونا على نشر الخير والبركة لأهالي فلسطين في عيد الأضحى المبارك  ! تابع القراءة لمعرفة المزيد من التفاصيل حول برنامج  الأضحية الاجتماعي الجديد لإياب.

 

Our home has not seen meat for the past 3 months

ما هي الأضحية؟

تحتل الأضحية مكانة خاصة في الإسلام. فهي إحدى شعائر الإسلام، التي يتقرب بها المسلمون إلى الله بتقديم ذبح من الأنعام من اليوم العاشر إلى الثاني عشر من ذي الحجة. المسلمون يضحون بالأنعام تكريماً لنبي الله ابراهيم عليه السلام حيث يتم توزيع اللحم على المحتاجين. يعتبر لحم الأضحية  مصدر غذائي غنيا بالبروتينات للعائلات التي تعاني من الفقر في فلسطين.

قال أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم: يا رسول الله، ما هذه الأضاحي؟ قال: (سنة أبيكم إبراهيم عليه الصلاة والسلام)، قالوا: فما لنا فيها يا رسول الله؟ قال: (بكل شعرة حسنة).

 

لماذا الأضاحي  لفلسطين؟

إن الفقر الغذائي في فلسطين بازدياد، بما في ذلك 2 مليون فلسطيني في قطاع غزة يعانون من انعدام الأمن الغذائي. من كل أثنان يعيشون في غزة  واحد منهم يذهب   إلى الفراش كل ليلة بمعدة فارغة. إن المعاناة والمأساة في فلسطين تزداد سوءاً يوماً بعد يوم، وقد انخفضت التبرعات المقدمة للفلسطينيين لما تعانيه الأمة الإسلامية من صراعات . إن تبرعات الأضاحي ضرورية للغاية لتزويد الأسر الفلسطينية الضعيفة بالطعام المغذي لدعمها وتخفيف جوعها.

يعتبر أكل اللحوم في فلسطين من الكماليات وذلك بسبب ارتفاع تكاليفها. ولهذا فإن دعمكم سيساعد العائلات على تناول اللحوم في العيد، والتي قد تكون واحدة من المرات القليلة في السنة التي يتناولون فيها اللحوم الطازجة! عندما تتلقى العائلات لحوم الأضاحي، فإنها تعزز شعورًا حقيقيًا بالأمل بالنسبة لهم وتسمح لهم بالاحتفال بهذه المناسبة المهمة إلى جانب ملايين المسلمين الآخرين في جميع أنحاء العالم. هذه فرصة لجلب السعادة لإخواننا وأخواتنا الذين يعانون في فلسطين وفي الوقت نفسه الوفاء بالتزاماتنا تجاه الله سبحانه وتعالى في عيد الأضحى المبارك. إن توجيه الأضاحي والصدقات لدعم العائلات الفلسطينية سيجلب لك خيراً كثيرا وسعادة لهم.  لننقل الخير وبركة  العيد إلى فلسطين.

 

 

  • الاضاحي الطازجة

هذا هو معيار الأضحية وفقا للشريعة الإسلامية التضحية بالأنعام.  بحيث يتم ذبح الحيوان و توزيع اللحوم الطازجة في مناطق عملياتنا بعد فترة وجيزة على الأسر المحتاجة في جميع أنحاء فلسطين بما في ذلك قطاع غزة. لحوم الأضاحي تسمح لبعض هذه العائلات تناول اللحوم الطازجة بعد عام كامل.

  • الأضاحي المعلبة

يعد لحم الاضاحي المعلبة  من أرخص انواع الأضاحي. ومن المعتاد أن تؤكل لحوم الأضاحي  التي يتم تسليمها إلى الأسر في غضون الأيام القليلة الأولى لإنه لا تتوافر لديهم ثلاجات او ما شابهها من وسائل التبريد. لذلك، يمكن أن يكون خيار الاضاحي المعلبة أكثر فائدة حيث أنه من خلال تعبئة الأضاحي في العلب، يمكن حفظها وتخزينها لشهور وحتى سنوات. ويمكن بعد ذلك أن تؤكل اللحوم في أيام العيد وتخزينها أيضا ً للاستهلاك في وقت لاحق.

  •  الصدقة

تُقدم إياب خيارًا ثالثًا لتقديم الاضاحي في عيد الأضحى 2019 والذي يتضمن تقديم الصدقة  للمساهمة  في  الأضاحي بشكل عام.

 

لماذا تتتبرع بالاضاحي مع EAP ؟

إن دفع  الأضحية  الخاص بك مع  EAP يعني أنه يمكنك ضمان وصول جميع تبرعاتك إلى من هم في أمس الحاجة إليها. نحن نتعرف على العائلات التي ستستفيد كثيراً من طرد الأضاحي. ومن بين الذين يتلقون لحوم الأضاحي النساء الأرامل والأطفال اليتامى واللاجئين والفقراء والمسنين وذوي الاحتياجات الخاصة. بالنسبة لغالبية هؤلاء الناس، اللحوم ليست جزءًا من نظامهم الغذائي اليومي. لذلك سيكون هذا هو الوقت الوحيد من العام الذي يمكنهم فيه تناول اللحوم. هدفنا هو تمكين أكبر عدد ممكن من طلابنا والأسر المحتاجة من الاستمتاع بالطعام المغذي في عيد العيد.

يرجى الاتصال بـإياب للوفاء بالتزاماتكم في الأضاحي والتواصل مع إخواننا وأخواتنا خلال هذا الوقت المبارك.

كما تعلمنا من نبينا محمد صلَّ الله عليه وسلم: كل من يجلب السعادة لأي شخص، سيكافئ الجنة. ومتى يكون الوقت أفضل لجلب السعادة لشخص آخر ؟

تبرع الآن لإحداث تغيير في فلسطين!