الاخبار و المناسبات

الفلسطينيون يريدون أن يرووا عطشهم في رمضان

الفلسطينيون يريدون أن يرووا عطشهم في رمضان

يكافح إخواننا الفلسطينيون في ظروف قاسية وصعبة للغاية، وكان من تداعيات الحرب أثر واضح على تلوث المياه والتي أصبحت غير صالحة للشرب. في الواقع، 95 ٪ من المياه في غزة غير صالحة للشرب، بمعنى أنه إذا تم شربها فإن أي شخص سليم سيعاني من أمراض مثل مرض دودة غينيا والتيفوئيد والدوسنتاريا. وعلاوة على ذلك ، فإن عدم إمكانية الوصول إلى المياه يمثل مأزقاً اجتماعياً وعقلياً ونفسياً للمستوطنين في البلدان التي تلحق بهم الحروب. ويعني انقطاع التيار الكهربائي في غزة أن الوقود وإمدادات الكهرباء تعيق إمدادات المياه ومعالجة الصرف الصحي. ويتسبب انهيار البنية التحتية للمياه والصرف الصحي في تلوث إمدادات المياه.

Ramadan water 1Ramadan water 2Ramadan water 3

خلال الأيام القليلة الماضية، كان فريق EAP مشغولاً في إعداد وتوزيع طرود الأغذية الرمضانية على أكثر من 300 أسرة (بمتوسط 8 أفراد في كل أسرة) في شمال قطاع غزة. في اليوم الأول من شهر رمضان، وزعنا المياه النظيفة في مخيم الشاطئ للاجئين في قطاع غزة. مع بداية هذا الشهر المبارك، لا يزال الفلسطينيون في حاجة ماسة للمياه. الإمدادات الأساسية التي نتخذها أمرا مفروغاً منه، لكنها تعتبر رفاهية للآخرين.

Ramadan water 4