الاخبار و المناسبات

الفئات المهمشة في فلسطين

الفئات المهمشة في فلسطين

 ذوي الاحتياجات الخاصة، والطلاب المعوقين علي وجه الخصوص، هي أحد اهتماماتنا الرئيسية والتي نركز عليها في مؤسسة العون التعليمي الفلسطيني. هل تعلم ان هناك أكثر من 113,000 يواجهون حاليا  إعاقة من نوع ما في فلسطين ، 40 ٪   منهم موجودة في قطاع غزه ؟ مجموعه مهمشه ومنبوذة ومهمله من قبل الحكومة والمسؤولين المحليين. وهذا رقم يبعث علي الانزعاج ويدعو إلى اتخاذ إجراءات فورية.

نحن نؤمن في  EAP بالفرص المتكافئة لجميع الطلاب ، ولا سيما عندما يتعلق الأمر بالحصول علي التعليم. فهو حق أساسي من حقوق الإنسان. ولا يقتصر عملنا علي دعم الطلاب المعوقين ، بل علي الدورة التعليمية بأكملها ، ولهذا السبب نختار أيضا دعم المعلمين المعوقين.

من خلال برنامج التعليم المدرسي، نختار دعم الطلاب المحتاجين. وهؤلاء هم أكثر الطلاب احتياجا في التعليم المدرسي الذين يواجهون شكلا حادا من الإعاقة، سواء كان ذلك يعني ان لديهم ذراعا أو ساقا مبتورة، أو أصابه شديده في الكتف، وما زلنا نراهم اشخاص مناسبين للتعليم، لا أكثر أو لا اقل من أقرانهم الاصحاء. ولكن بما ان هذا المشروع غير مخصصا للأيتام علي وجه التحديد، فانه عاده ما يتم تفويضه او إهماله. وعلى الرغم من ذلك، فإننا ما زلنا قادرين على دعم أكبر عدد من الأسر في إطار صندوق التعليم المدرسي، لحسن الحظ-كان هذا يصل إلى 5,000 أسره.  في العام الماضي، كان هذا الدعم الذي قدمناه لـ 8.000 طالبا معوقا في فلسطين في أعقاب الصراعات التي دامت 7 سنوات.

 

The special needsThe special needsThe special needs

ونحن نقدم الدعم لهم على مدار السنة، بما في ذلك شهر رمضان. وقد وفرنا هذا الشهر لأسر لا تحصي من ذوي الاحتياجات الخاصة جميع احتياجاتها الأساسية، بما في ذلك الطرود الغذائية والهدايا لذوي الاحتياجات الخاصة. وقد زودنا مئات الطلاب وعائلاتهم بطرود غذائية في مدينه غزه، ومنها: حي الزيتون، والشجاعية، والدرج.

واستهدفنا أيضا 3 مدارس تضم طلابا معوقين وأسرهم والتي كانت 1000 أسره تقريبا. وهي تشمل ما يلي:

  • مدرسه البصرة في خان يونس-جنوب غزه
  • شمس الأمل في مدينه غزه-شمال غزه
  • “فلسطين: مدرسه المستقبل” في مخيم النصيرات للاجئين في وسط غزه.

وفي ضوء الاضطراب السياسي والحصار الذي لا ينتهي، فان الحالة تزداد سوءا بالنسبة للفلسطينيين، والتي تتطلب مساعدتنا. لا يزال هناك وقت خلال هذا الشهر المبارك لفعل الخير. يرجى التبرع بسخاء ومساعده الطلاب المهملين، والطلاب المعوقين في تمهيد طريقهم لمستقبل أفضل.

 

The special needsThe special needsThe special needs