EAP News

التقرير النهائي الشامل لإياب – الأضاحي 2019

التقرير النهائي الشامل لإيابالأضاحي 2019

 مع اقترابنا من نهاية شهر ذي الحجة، يسر مؤسسة إياب أن تعلن أننا تمكنا من الوصول إلى 5,000 أسرة محتاجة وتزويدها بهدية الأضاحي. نحن فخورون بالإعلان عن نجاح مشروعنا الاجتماعي الموسمي من قرباني أو الأضاحي  كما هو الحال بمساعدتكم، تمكنا من إطعام الآلاف من الأسر اللحوم في عيد الأضحى والذي يعتبر من الكماليات والتي لا يتمكن الكثيرون من أكله سوى مرة واحدة في السنة. بكرمكم ومساعدتكم، نهدف إلى مواصلة هذا المشروع كل عام إن شاء الله.

قررت مؤسسة إياب في هذا العام إطلاق وتقديم حملة الأضاحي للمساعدة والوصول إلى أسر الأطفال الذين نرعاهم في برنامجنا التعليمي الشامل من خلال إهدائهم الأضاحي. وتشمل هذه الأسر الأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة والأطفال المحتاجين.

قال النبي صلى الله عليه وسلم “سُنَّةُ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ عَلَيْهِ السَّلامُ  بِكُلِّ شَعْرَةٍ حَسَنَةٌ “

 

 تحتل الأضحية مكانة خاصة في الإسلام. فهي إحدى شعائر الإسلام، المسلمون يضحون بالأنعام تكريماً لنبي الله ابراهيم عليه السلام حيث يتم توزيع اللحم على المحتاجين. يعتبر لحم الأضحية  مصدر غذائي غنيا بالبروتينات للعائلات التي تعاني من الفقر في فلسطين.

يعتبر لحم الأضاحي في فلسطين من الكماليات وذلك بسبب ارتفاع تكاليفها ولا نريد لإخواننا وأخواتنا في فلسطين أن يُفوتوا فرصة تلقي الأضاحي لأنها مكلفة جدا في فلسطين حيث يتراوح سعرها بين 200-300 جنيه استرليني في حين أنه في بلدان أخرى  يتراوح  سعرها 50 £ أو حتى أقل. ولهذا فإن دعمكم سيساعد العائلات على تناول اللحوم في العيد، والتي قد تكون واحدة من المرات القليلة في السنة التي يتناولون فيها اللحوم الطازجة. هذه هي أهمية حملة “الأضاحي” الجديدة التي تقوم بها مؤسسة إياب.

أطلقت مؤسسة إياب في هذا العام  ثلاثة فئات  للأضاحي التي شملت الأضاحي الطازجة ، الأضاحي المعلبة وصدقة الأضاحي. وقد استفادت العديد من الأسر من الاضاحي  لتوفر  هذه الفئات الثلاثة وأعطت متبرعينا خيارات أوسع. إن دفع  الأضحية  الخاص بك مع  مؤسسة إياب يعني أنه يمكنك ضمان وصول جميع تبرعاتك إلى من هم في أمس الحاجة إليها. نحن نتعرف على العائلات التي ستستفيد كثيراً من طرد الأضاحي ، ونضمن حصولهم على اللحوم قبل عيد الأضحى.

عندما تتلقى العائلات لحوم الأضاحي، فإنها تعزز شعورًا حقيقيًا بالأمل بالنسبة لهم وتسمح لهم بالاحتفال بهذه المناسبة المهمة إلى جانب ملايين المسلمين الآخرين في جميع أنحاء العالم.  

حملة الأضاحي   التي تقوم بها مؤسسة إياب هي الحل. يعتبر لحم الأضحية  مصدر غذائي غنياً بالبروتينات للعائلات التي تعاني من الفقر في فلسطين.

وبشكل عام، كانت بداية ناجحة جداً لحملة الأضاحي التي وصلت إلى 5,000 أسرة محتاجة وأكثر من 30,000 شخص يعيشون في الفقر. ونأمل أن تستمر هذه الأعداد في النمو وأن تستمروا في نشر الخير والبركة على  فلسطين والتبرع من خلال مؤسسة إياب.

كما نتعلم من نبينا محمد (صلى الله عليه وسلم): من يجلب السعادة لأي شخص، فإنه سيكافأ بالجنة. ومتى يكون الوقت أفضل لجلب السعادة لشخص ما؟

تود مؤسسة إياب أن تشكر  كل المتبرعين  على جلب الفرح لإخواننا وأخواتنا الذين يعانون في فلسطين من خلال تقديم الأضاحي مع الوفاء في الوقت نفسه بالتزاماتكم تجاه الله تعالى في عيد الأضحى المبارك.